مركز احترافي متخصص، يعنى بتعليم الموضوعات الإسلامية والدعوية لمختلف فئات المدعوين، وبناء المناهج التعليمية، وتصميم برامج التدريب والتعليم وصناعة منصاتها التقنية المتنوعة، مع الالتزام بقيم الجودة والموثوقية والاحترافية والعصرية، سعيًا نحو نشر الإسلام وتفقيه الناس فيه، وتقديم منتجات وخدمات نوعية تنافس ما هو موجود

  • لاحتياج القطاع الدعوي في جوانب التعليم وعدم وفاء الجهود المبذولة رغم أهميتها بسدِّ الاحتياج، ولأن المشاريع التعليمية الدعوية مهما تعددت وتكاثرت فلا تستطيع أن تغطي الاحتياج الموجود عند مختلف الشرائح، والتي تزداد عددًا وتتنوَّع ألسنة كلما دخل في دين الله مسلمون جدد.
  • لقلة المراكز التعليمية الدعوية التي تجمع الجوانب المختلفة لصناعة التعليم (صناعة المناهج، وتصميم البرامج التعليمية، وبناء المنصَّات الإلكترونية، وتطوير التعليم التقليدي، وإنشاء البرامج التدريبية المهارية والمعرفية والسلوكية) وبلغات العالم.
  • لأن مركزنا يبني رؤيته في التعليم على تجربة ناضجة وفريدة للمكتب التعاوني بالربوة عبر قسم التعليم فيه، استمرت منذ حوالي 25 عامًا، وقدمت تعليمًا دعويًّا في 9 لغات عالمية مقسّمًا على 5 مستويات، ويتخرَّج فيها قرابة 150 طالبًا من جنسيات مختلفة في كلِّ فصل
  • ليكون مركزًا تعليميًّا دعويًّا برؤية متكاملة مرتبطة بمنظومة دعوية متكاملة هي مركز أصول، الذي يقوم على ثلاثة مرتكزات استراتيجية هي: المحتوى، والتعليم، والدراسات
  • لنواكب في برامجنا التعليمية الدعوية ما يجدُّ في العالم اليوم من تطور تقني كبير في الوسائل التعليمية، والتي لم تستثمر بالصورة الكافية في برامج التعليم الدعوي.

الريادة في صناعة التعليم الدعوي بلغات العالم.

مركز غير ربحي؛ يسعى لصناعة تعليم احترافي للإسلام، ويبني محتوى تعليميًّا نوعيًّا بلغات العالم، في إطار منظومة متكاملة متوافقة مع معايير الجودة، عبر استثمار الأدوات المنهجية والتقنية والفنية وبناء التحالفات والشراكات.

  • المكاتب والمؤسسات الدعوية داخل البلاد وخارجها.
  • الدعاة إلى الله عز وجل على اختلاف أطيافهم (دعاة الجاليات، وأئمة المساجد، وصنَّاع المحتوى الدعوي).
  • طلاب المِنَح والمهتمون ببرامج الرعاية المقدَّمة لهم.
  • المسلمون الجدد في مختلف البلدان حسَب البرنامج الموضوع لتغطية اللغات.
  • عامة المسلمين المتحدثين بالعربية وبغيرها ممن يتشوقون للتفقه في الدين والازدياد من العلم الشرعي.

1 - الانطلاق من أثر العلم

العلم حين يقدم بطريقة صحيحة - وخصوصًا العلم الشرعي - ليس معرفة مجردة، بل هو بناء تأسيسي تتزكى به الأفكار والمشاعر والأعمال، وينبني عليه كل مشروع ناجح في الحياة.

2 - الانطلاق من أثر التعليم

يمكن للتعليم أن يؤثِّر سلبًا أو إيجابًا في إيصال أثر العلم نفسه؛ مما يدعو إلى عدم الاكتفاء بدقة المعلومة وإهمال الاهتمام بتجويد أدوات التعليم

3 - توجه المركز لتجديد عملية التعليم

إحدى صعوبات التعليم أنه عملية متجددة، ونجاح النموذج بالأمس لا يكفي لنجاحه اليوم، نظرًا للتغير المستمر في أدوات كل عصر وذوقه ومحفزاته وأسلوب وصول المعلومة فيه؛ مما يُحتاج معه إلى تحليل مستمر للمؤثرات، وتجديد دائب في الأدوات.

4 - توجه المركز لتكامل عناصر المنهج التعليمي

بعيدًا عن وجهات النظر المختلفة في تحديد عناصر المنهج التعليمي، فإن المركز يستهدف بناء مجموعة من العناصر التي لا يختلف في أهميتها؛ ويشمل ذلك الأهداف والمحتوى وطرق التدريس والوسائل التعليمية وآليات التقويم، وهو يقدِّم أيضًا التدريب لتأهيل الدعاة (ومنهم المعلمون) والمنظمات (ومنها الجهات الدعوية والتعليمية).

5 - العناية بالأدوات المساندة

قديمًا كانت عملية التعليم قائمةً أساسًا على المعلَّم، أما اليوم فإن فاعلية التعليم تحتاج مع المعلم إلى جملة من الأدوات المؤثرة، فالجوانب الفنية والتقنية والإدارية والإعلامية وغيرها؛ أدوات ذات أهمية بالغة في الوصول إلى أكبر قدر من المستفيدين من جهة (أفقي)، وفي الوصول إلى أكبر قدر من التأثير فيهم من جهة أخرى (عامودي).

6 - استهداف الشرائح المختلفة ببرامج خاصة

كما تعد الفروق الفردية معيارًا مؤثرًا في عملية التعليم؛ فإن تعدد الشرائح يتطلب استهدافًا خاصًّا لتلك الشرائح؛ بحيث تصمم منتجات وخدمات تلائم خصائصهم واحتياجاتهم العلمية، وشرائح مثل المسلم الجديد والطفل والنخب المثقفة هي شرائح مهمة تحتاج لعناية خاصة.

7 - تعليم الشريعة عبر تعليم اللغة والإمتاع

تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها وسيلة مهمة لتبليغ الإسلام في كثير من البلدان، ومع كثير من الأشخاص غير المسلمين، كما أن التعليم الممتع (التعليم بالتلعيب) وسيلة لتحبيب العلم وإرساخه في النفوس

8 - الاعتناء بالمشاريع القائمة والإفادة منها

هناك مشروعات قائمة يتشابه بعضها مع بعض أجزاء المشروع، ومن هنا كان الحرص على الاستفادة والشراكة من جهة، وعلى سدِّ الثغرات وتقديم الإضافة النوعية (وهي مجال رحب) من جهة أخرى.

وحدات المركز

يتكون المركز من ثلاث وحدات رئيسة هي :

  • logo
  • logo
  • logo