تعد المناهج أحدَ أهم عناصر عملية التعليم، وصناعة مناهج تعليمية متقنة وفق منهجية علمية صارمة يعين ولا شك على قيام تعليم قويم، يعود على المتعلمين بما لا يحصى من مصالح الدين والدنيا والآخرة.

ويقصد المركز إلى خدمة المناهج المعنية بالموضوعات الإسلامية والدعوية، وذلك عبر اتجاهات مختلفة، يمكن إجمالها فيما يلي:

  1. بحسب اللغة: مناهج للناطقين بالعربية، وأخرى للناطقين بغيرها.
  2. بحسب حداثة الإسلام: مناهج لعموم المسلمين، وأخرى للمسلمين الجدد، وثالثة تعريفية لغير المسلمين.
  3. بحسب الشريحة العمرية والجنس: مناهج الطفل، ومناهج المرأة، ومناهج الشباب.
  4. بحسب نوع المنتج: مناهج، برامج، أنشطة ومهارات.
  5. بحسب الموضوع: مناهج التعريف بالإسلام، ومناهج تعليم العلم الواجب الذي لا يسع المسلم جهله، ومناهج العلوم الشرعية، ومناهج تعليم اللغة العربية، ومناهج العلوم المساندة.
    كما تعنى وحدة المناهج ببناء منظومة عمل متكاملة ووضع الخطط والوثائق اللازمة لضبط العمل وتجويده المنتج، ونقل المعرفة إلى الجهات المناظرة.

ولا تقتصر على بناء مناهج تفي بحاجة المركز في مشاريعه التعليمية، بل تهتم ببناء المناهج التعليمية الصالحة للتقديم عبر أنشطة المراكز والهيئات التعليمية.

كل ذلك مبني على النظر الفاحص في واقع صناعة المناهج في الجهات التعليمية القائمة، والانتفاع بأفضل الممارسات القائمة، والابتداء من حيث انتهت.