تقويم أصول التدبري لعام ١٤٣٩

تقويم أصول التدبري لعام ١٤٣٩

تفاصيل الخبر

بسم الله الرحمن الرحيم

{كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ} [سورة ص 29]؛ تدبر القرآن عبادة من أجل العبادات، وقربة من أعظم القرب المدنية من رحمات الله، وقد تكرر الأمر بها في مواضع من الكتاب العزيز، وكانت سمةً جليةً للصدر الأول من أصحاب نبينا صلى الله عليه وسلم؛ الذين تلقَّوا القرآن غضًّا طريًّا ممن أوحي إليه صلوات الله وسلامه عليه؛ فصدروا في شؤونهم كلها عن هدي ذلك الكتاب الكريم.

واليوم مع صخب الحياة وملهياتها لا بد من التذكير بعبادة التدبر، وبذل الجهود في إفشائها بين المسلمين؛ إيمانًا بألا نجاح ولا فلاح للبشر أجمعين إلا في الاهتداء بأنوار هذا الكتاب المبين.

ودلالةً على الخير وطمعًا في نيل الأجر يقدم مركز أصول العالمي هذا التقويم الهجري التدبري؛ وقد حوى كل شهر منه آية أو بضع آيات مصحوبة بصورة معبرة عن بعض معناها، مع ربطها بتلاوة محبَّرة وتصوير مرئي وترجمة إنجليزية لمعناها بواسطة QR CODE، ورجاؤنا أن يكون هذا العمل القليل فاتحة خير لمن انشغل عن القرآن فيذكره، وأن يسلكنا به ربُّنا جل وعلا في سلك من خدموا كتابه العظيم وبلغوه للناس.

لمشاهدة المقاطع : https://goo.gl/8DwGTn

والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات،

تحميل التقويم