لا يماري أحد من المسلمين في الأهمية البالغة للغة العربية؛ فهي وعاء الدين وأرضية فهم الشريعة، وفوق ذلك هي اللغة التي اختارها الله العليم الحكيم لتكون لغة كتابه الخالد ومعجزة نبيه الخاتم محمد ﷺ.

وقد رغب مركز أصول أن يضرب بسهم في خدمة العربية لما لها من أثر على ثبات المسلمين وازدياد بصيرتهم وفقههم لدينهم، ولما تواجهه العربية في عالم اليوم من تحديات ومصاعب، ولأجل ذلك جاء إنشاء وحدة خدمة اللغة العربية.

مشاريع دعوية؛ بصناعة محتوى يجلي فضل العربية ولزوم تعلمها لكل مسلم، ومكانتها العالية بين اللغات، وإفراغ هذا المحتوى في قوالب متنوعة (مقروءة، ومسموعة، ومرئية)، ونشره عبر منصات النشر المختلفة التي يملكها المركز.

مشاريع بحثية؛ بصناعة دراسات وأبحاث تخدم تعليم العربية وتستطلع أوجه القصور في تعليمها وطرق معالجتها، وترصد مواطن الاحتياج في البلدان والشرائح المستهدفة.

مشاريع تعليمية؛ ببناء المناهج وصناعة المنصات التعليمية الإلكترونية وفصول التعليم الواقعية والافتراضية، وإتاحتها للراغبين بأيسر سبيل.

  • المسلمون من الناطقين بغير العربية والساعين في تعلم العربية ليتفقهوا في دينهم.
  • المسلمون الجدد ممن يبحثون عن طريقة لتعلم العربية ولا يجدون لذلك سبيلا.
  • أبناء المسلمين القاطنين في دول لا يتحدث أهلوها العربية ممن يتعرضون للذوبان في تلك المجتمعات وفقدان اللسان العربي
  • غير المسلمين ممن يريدون خوض تجربة تعلم العربية والاستزادة من ثقافتها الأصيلة