مدخل

الله تعالى أرسل رسوله ﷺ بالهدى ودين الحق، ففي سنته هدى العالم ونجاتهم في صغير الأمور وكبيرها، ونظرًا لتعدد الأحاديث النبوية وتفرقها، فقد عُني أهل العلم بالأحاديث الجوامع التي تجمع أصولًا كثيرة من الدين، ليُعنى بها في الناس حفظًا وتعلمًا وعملًا

ولم يزل في كل عصر من يجمع شيئًا من ذلك بحسب حاجة العصر، وربما عُني بأبواب معينة دون أبواب أخرى؛ مما أظهر الحاجة إلى جمع نوعي لأصول الأحاديث في كل باب، خصوصًا مع تجدد النوازل العصرية، والأدوات الحديثة، وتعدد القوالب، مما يستدعي منتجًا يعنى بأهم الأحاديث بأفضل الأدوات، وهو مما لم يوقف عليه أثناء البحث.

الفكرة

جمع 150 - 200 حديثًا نبويًا جامعة لأصول التعلم الشرعي، بحيث تكون أساسًا لكل مسلم في العالم، اطلاعًا، وحفظًا، وفهمًا، وتفقهًا.



وترتب ترتيبًا موضوعيًا -بعد مقدمة في العلم- حسب أركان الإيمان ثم الإسلام ثم المعاملات والأخلاق. يقسم الشرح لعدة عناصر، وهي: 1 - المقصد (الكتاب)، 2 - الباب، 3 - الآيات القرآنية، متعلقة بموضوع الحديث، 4 - متن الحديث وبيان حكمه إن احتاج 5-التعريف براوي الحديث، 6 – غريب الحديث، 7 - المعنى الإجمالي للحديث، 8 - الفوائد، 9- الهدايات، 10-الخلاصة.

وتخدم بشرح وربط موضوعي وتطبيقات، وصوتيات، وبرامج حفظ، وبرامج مساندة؛ مثل: ختمة الأحاديث الكلية؛ بحيث يكون لكل واحد يكون له نصيب يومي بحسب قدرته، فلا يبقى مسلم إلا قد اطلع على هذه الأحاديث وتعلمها وأمكنه تطبيقها في الحياة

فهي تزود المستفيد بما يلزم من المعلومات والخدمات والتطبيقات لكل حديث، عبر الترقيم الموحد (رقم موحد لكل أصل حديث بهدف الربط والخدمة..)، والترجمات، والربط بشروح الأحاديث، وخدمة بحث صحة الحديث..، وغيرها

المستهدفون

يخدم هذا المشروع بشكل مباشر عموم الناس الذين يحتاجون إلى معرفة أصول دينهم مع جملة من الأحاديث الدالة على ذلك بمعانيها

وهو يخدم من وراء ذلك القائمين على صناعة المحتوى والتعليم والدعوة، وكافة من لهم صلة بتثقيف عموم الناس