عملية التعليم والتعلم هي لب عمل مركز أصول التعليم، والقصد الأصيل من تأسيسه، وهو في تصور المركز ينقسم إلى قسمين رئيسين:

  1. التعليم التقليدي (المباشر): ويعنى بالتعليم المباشر في فصول دراسية يحضر فيها الدارسون والمعلمون، ويطمح المركز إلى خدمة الجهات التعليمية في نطاق التعليم التقليدي (المباشر)، عن طريق تقديم منتجات ومبادرات لتطوير التعليم الدعوي التقليدي من مختلف جوانبه الشرعية العلمية والتقنية والفنية في جانب الوسائل التعليمية المبتكرة، والإجرائية في جانب التسجيل والقبول والاختبارات، بما يعود بالنفع على المنظومة التعليمية ويوفر الوقت والجهد
  2. لتعليم الإلكتروني: وهو في تسارع مستمر عالميًّا، وقد بدأت مجموعة من الجهات الدعوية في استثماره في الآونة الأخيرة، وإن لم يكن الاستثمار قد وصل بعدُ لمستوى الاحتياج القائم، ويعنى مركز أصول التعليم بتقديم التعليم الإلكتروني المطور عبر مجموعة من المنصات الإلكترونية الحديثة، التي تستثمر أدوات عصرية، ومنها منصات التعلم الذاني .

فكما يستمد مركز أصول التعليم من التعليم التقليدي الكثير من المضامين والأساليب؛ فإنه يقدم منصات إلكترونية مطورة بنيت على مبادرات استندت إلى دراسة الواقع القائم وتحليل الاحتياج.

يقدم مركز أصول التعليم جميع برامجه باللغات، وعبر قوالب مختلفة (مقروءة، ومسموعة، ومرئية).

  • المسلمون بمختلف أعمارهم ومستويات تعليمهم؛ حيث تكون لكل شريحة أو مجموعة من الشرائح ما يناسبه من المنصات.
  • المسلمون الجدد، ومن في حكمهم من المسلمين الذين لم ينالوا الحد الأدنى من العلم الشرعي (العلم الواجب).
  • غير المسلمين من الراغبين في التعرف إلى الإسلام والفهم لحقائقه.
  • الوصول بالتعليم الإسلامي الشرعي إلى مختلف البقاع الجغرافية عبر جعله تعليمًا إلكترونيًّا.
  • الاستفادة من التطور المذهل في الوسائل التعليمية بإقامة مشاريع مبتكرة تسهم في الارتقاء بالتعليم الإسلامي الشرعي.
  • تجاوز مشكلات نقص الكوادر القادرة على التعليم الشرعي باللغات عبر جعل التعليم عن بعد.
  • إقامة منصات وتطبيقات تعليمية مبتكرة على حسب الاحتياج، وتطويرها المستمر، والانتفاع بالملحوظات والاقتراحات المقدمة من المختصين وعموم الدارسين.
  • استثمار أدوات التعلم الذاتي في بناء برامج تعلم شرعي مميزة وقريبة المنال.
  • الاستفادة من وسائل التحفيز في إضفاء روح المنافسة في الخير على البرامج التعليمية.

مشاريع الوحدة

  • img

    منصة تاء (Learning Islam)

    وهي منصة تعنى بتعليم ما لا يسع المسلم جهله ومقدمات الثقافة الإسلامية؛ عبر قوالب تعليمية، وتعتمد بالأساس أسلوب التعليم بالتلعيب

  • img

    موقع الفقه

    منصة إلكترونية تقدم شرحًا وبيانًا لأحكام الفقه (العبادات والمعاملات) بأسلوب سهل وميسر، وفق ترتيب تعليمي للدروس الفقهية المقرونة بأدلتها الشرعية، في بيان قريب المأخذ، داني المنال، ووجازة تيسر للناس فهم أحكام الدين

  • img

    منصة ساعة إسلام (Hour Islam)

    منصة تعليمية شرعية تقدم برامج مركزة في محتوى علمي غير متوسع، وفي وقت زمني قصير نسبيًّا يلائم أوضاع الناس اليوم، فتكون تلك المنصة كأنها تمهيد لدراسة أعمق للإسلام لمن يرغب في ذلك لا سيما من هم في حكم "المسلم الجديد" من المولودين على الإسلام.

  • img

    الأكاديمية الشرعية (التأصيل الشرعي)

    برنامج أكاديمي مكثف لتعليم المسلمين بعدة لغات لمراحل تعليمية مختلفة وفي مختلف العلوم الشرعية وفق منهج متكامل ومتدرج.

  • img

    التعليم المفتوح

    وهي منصات تعليمية إلكترونية، تقدم محتوى متنوعا في مجالات معرفية ومهارية مختلفة، عبر قوالب متعددة (دورات، محاضرات، تمارين تفاعلية..)، وبرامج طويلة وقصيرة.